Posted on

كينيا: تمنح المحكمة الطلاب Sh15m بعد الفشل في تأمين وظائف بدرجة

d983d98ad986d98ad8a7 d8aad985d986d8ad d8a7d984d985d8add983d985d8a9 d8a7d984d8b7d984d8a7d8a8 sh15m d8a8d8b9d8af d8a7d984d981d8b4d984 d981
aa logo rgba no text square

منحت المحكمة العليا مبلغ 15 مليون شلن ماليزي إلى 75 طالبًا سابقًا لفشلهم في تأمين وظائف باستخدام شهادة الهندسة التي تمنحها الجامعة التقنية في كينيا (TUK) ، والتي لا يعترف بها مجلس المهندسين الكيني (EBK).

تم قبول الطلاب السابقين في دورات الهندسة من قبل جامعة نيروبي (UoN) ولكن تم منحهم لاحقًا درجات من TUK مقابل توقعاتهم. تم قبول المتعلمين بين عامي 2009 و 2011 ، عندما كانت كينيا بوليتكنيك (التي أصبحت فيما بعد TUK) كلية مكونة لجامعة يونان.

وجادلوا بأنهم غير قادرين على تأمين وظائف لأن الدورات الهندسية في TUK غير معترف بها من قبل EBK.

وحكم القاضي جيمس ماكاو قائلاً: "لذلك أتفق مع مقدمي الالتماس على أنهم كانوا طلابًا في UoN وكان لهم الحق في الحصول على درجات علمية من الجامعة في حالة عدم وجود أي أحكام قانونية تنقل مسؤولية منح شهادات الدرجة إلى TUK".

وجه القاضي أيضًا TUK لإرسال أسماء الطلاب إلى UoN ليتم إدراجهم في قائمة الخريجين خلال التخرج التالي.

قال القاضي إنه عندما تكون هناك حاجة للاعتماد مع هيئة مهنية قبل تقديم الدورة ، فهناك توقع مشروع بأن المؤسسة التعليمية قد حصلت على الموافقات اللازمة قبل تقديم الدورات.

وأشارت المحكمة إلى أنه لا يمكن تسجيل الطلاب كمهندسين لأن الدورة غير معترف بها وبالتالي حرمانهم من فرصة التوظيف.

قال القاضي ماكاو إن توقع الطلاب هو أنه عند الانتهاء من دراستهم ، سيتم منحهم درجات علمية من الجامعة وليس من TUK.

وقال "في ظل هذه الظروف أجد أن TUK و UoN انتهكوا التوقع المشروع لمقدمي الالتماس بأن شهادات الدرجة التي سيتم منحها لهم ستكون من UoN وليس من أي جامعة أخرى".